أحمد شفيق وحلم الرئاسة مهما كان الثمن

احمد شفيق يصرح قائلا انا جاهز لاي مساومه ف سبيل الحصول على منصب رئاسة الجمهورية

كتبت
ندى سليمان

بعد هروبه وتخليه عن الوطن ف لحظات حرجه يحتاج الوطن فيها لكل امين وصادق ليمد يد العون والمساعدة والوقوف جنبا الي جنب بجوار الوطن وابناءه الاطهار ..

يظهر لنا شفيق من خلال قناه مشبوهه ومعادية لمصر ومعروف موقفها امام العالم بأثره يظهر بعد مرور اربع سنوات تخلي فيهم عن الوطن وفضل الهروب بدلا من ان يتحمل المسؤولية مع ابناء الوطن .

يظهر لنا بوجهه المكشوف غير مكسوف من نفسه يعلن الاتي :_

بني وطني الحبيب كنت قد أعلنت عن ترشحي لمنصب رئيس جمهورية مصر العربية وكنت انوي في سبيل ذلك القيام بجوله بين أبناء الجاليات المصريةفي الخارج قبل العودة لوطني خلال الأيام القليلة القادمة الا انني فوجات بمنعي من مغادرة دولة الإمارات العربية الشقيقة لأسباب لا افهمها ولا اتفهمها .

ثم استطرد قائلا

واذ كنت اكرر مرارا إمتناني وشكري وعرفاني للإستضافة الكريمة فانني ارفض التدخل ف شؤون بلدي لإعاقة مشاركتي ف ممارسة دستورية ومهمه وطنية مقدسه .

واذ انني ادعو الإخوة القادة المسؤولون للتوجيه برفع اي عوائق امام حرية حركتي او سفري .
وانني اتعهد لأبناء وطني بأن لا أتراجع اطلاقا عن واجبي متقبلا ف سبيل ذلك أية متاعب او مساومة .

نقول لك يا شفيق نحن شعب ودولة لها حضارة سبع الاف عاما ولسنا سلعة معروضة ف مزاد ليتم المساومة عليها لكل من هب ودب فلسنا بحاجة امثالك .

عن aboeltayb

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*