حوادث

أم تتجرد من مشاعر الأمومة وتقتل أطفالها الثلاثة لترضى عشيقها بفارسكور بدمياط .

الأم القاتلة

……ً…………………

 

 

تجردت أم من مشاعر الأمومة التى غرسها الله فى قلبها وقامت بقتل اطفالها الثلاثة بفوطة مبللة لترضى عشيقها على الأنترنت فى الوقت الذى يتمنى فيه البعض ظفر طفل .

كتبت:  نجلاء فتحي

وتخلصت الأم من ابنائها الثلاثة بفوطة مبللة فقط لأنها تريد ان تنهى علاقتها بزوجها لكى تتفرغ لعشيق لها تعرفت عليه عن طريق الأنترنت .

بدأت  القصة منذ أن ذهب أحد المزارعين ويدعى  “تامر.ص 36 عاما” الى الشرطة ليبلغ عن موت اطفاله الثلاثة بسبب تسمم غذائى ،  وبعد سؤال الأم”سلوى 29.ي عاما” اكدت كلام الأب بان سبب موتهم تسمم غذائى ، حيث ذكر الأب للشرطة أن الأطفال تناولوا بعض الخضروات والحلويات لدى جدتهم قبل نومهم ومن الجائز أن يكون الأكل منتهى الصلاحية لذا توفوا على إثر تناوله ، وبسؤال الأب إن كان يتهم أحداً بقتل اولاده قال لا ونفس الشئ الأم اكدت انها لا تتهم احد .

 

أُخرج التقرير الصحى للوفاة بذلك خاصة ان مفتش الصحة رأى بعض الرغاوى تخرج من فم الأطفال الثلاثة مما اكد الشبهة فى تسمم .

اقيم العزاء وولولت الأم وصرخت على أبنائها فى مشهد تمثيلى رائع تأخذ عليه الأوسكار!! ولكن لم تمرر النيابة الامر مرور الكرام فموت ثلاث أطفال بهذه الطريقة جعلت النيابة تشك فى وجود جناية  ، وبالفعل وكلت النيابة طبيبا شرعيا للكشف على الأطفال حيث وجد الطب الشرعى ماء على الرئة .

وقد أثبت وجود جناية وانها ليست حادثة تسمم عابرة بل هناك قاتل ، ولم يكن يعلم سكان قرية فارسكور بدمياط أن الجانى هى الأم فبعد أن واجهتها النيابة اعترفت بكل شئ وانها قتلت ابنائها لأنها احبت شخص عن طريق الإنترنت عبر تطبيق فايبر و حيث أنها طلبت الطلاق من زوجها المزارع المسكين أكثر من مرة ورفض نظراً لوجود الأطفال وخوفاً عليهم  ، فأرادت التخلص منهم حتى يخلو لها الجو مع عشيقها وتترك الزوج الغلبان المخدوع الذى طالما عايرته بأنه مجرد مزارع وهى خريجة جامعة وذهبت الأم فى حراسة مشددة لتمثيل الجريمة امام النيابة .

ومثلت الأم القاتلة امام النيابة كيف دخلت على ابنائها بفوطة مبللة وبدأت بالتؤم وخنقتهم بالفوطة ولم يحن قلبها لصرخاتهم ولم تتراجع وهى تنظر فى عيونهم الصغيرة البريئة ،  بل خنقتهم بدم بارد واستمرت بالضغط على وجوههم حتى خرجت الروح الى بارئها  ، ثم أتى الدور على المسكين الذى لم يتعدى عمره خمس سنوات وهو يردد “انا معملتش حاجة يا ماما ” ، ولكن ماما ليست هنا ماما مع الشيطان قتلت ثلاث زهور  بدم بارد   ويتمنى ظفرهم أى شخص بالعالم  .

فلو كانت تركتهم للكلاب بالشوارع لكانوا أحن عليهم منها  ، ومات مهند خمس سنوات ونور وناردين تؤم ثلاث سنوات على يد شيطان فى صورة أم  .

وصدق ربنا حين اوصى الآباء بالأبناء « ولا تقتلوا أولادكم » لكنها ستقف أمام الحكم العدل ليسألها أطفالها المساكين سؤالا تخر منه الجبال هدا : ليه قتلتينا يا ماما ؟

« وإذا الموءودة سئلت . بأى ذنب قتلت »

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق