أهالي قرية هلا يستغيثون بجريدة ” المصري الآن ” من أهمال يهدد حياتهم

 

 

كتب: أسامة فؤاد

تلقت جريدة ” المصري الآن ” الكثير من استغاثات أهالي قرية ” هلا ” مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، عن وجود خطر يهدد حياتهم تحت أعين مجلس المدينة والوحدة المحلية الذين غضوا أبصارهم عنه ولم تصغ أذنهم لصراخهم وشكواهم.

 

ونظرا لأن مبدأنا هو الوقوف جانب الطرف الضعيف وأن الجريدة هي منبر لتوصيل صوت المظلومين وإستعادة حقوقهم، فقد قررنا أن نتولي هذه المشكلة حتي يتم حلها نهائيا وأن يعيش جميع أبناء الوطن أمنين، فهذه أبسط حقوقهم.

 

فقد تحدث علاء نبيه 46 عام نيابة عن أهالي قريته قائلا: لقد قامت الوحدة المحلية بقرية هلا بإزالة بعض التعديات علي أرض الدولة بتوصية من مجلس المدينة تنفيذا لقرار السيد رئيس الجمهورية، وكان ضمن هذه التعديات منزل شخص يدعو عصام عبد العظيم بشارع الترعة المغطاة، الذي حصل علي 4 متر من الشارع دون وجه حق، وكان قد صدر لمنزله قرار أزالة رقم 37 لسنة 2012.

 

وبالفعل فقد قامت الوحدة المحلية بتنفيذ قرار الإزالة مع ترك بعض الجدران الأيلة للسقوط بمحيط المنزل، وهذا ما يهدد حياة المارة، وخاصا أن هذا الشارع به 4 مصالح حكومية ومدرستين أبتدائي وإعدادي، وقد ذهبنا مرارا وتكرارا ووجهنا شكوانا إلي الأستاذ سعد الفرماوي رئيس مجلس المدينة، والأستاذ وائل السعدني رئيس الوحدة المحلية، ولكنهم لم يهتموا بالأمر مطلقا ومازال الوضع كما هو عليه حتي الآن.

 

ولذلك فتناشد جريدة ” المصري الآن ” الدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية بإصدار أوامره بإزالة هذه الجدران التي تهدد أرواح أهالي قرية هلا، وأن يفتح تحقيقا موسعا مع كل مسئول قد تكاسل وتباطئ في ذلك الأمر متمسكا بسياسة عدم التحرك إلا بعد وقوع الكارثة.

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*