تحقيقات وملفات

إحباط تهريب 6طن حشيش في ضربة موجعة لتجار الصنف

الداخلية تحبط محاولة عصابة دولية تهريب 6 أطنان حشيش قادمة من سوريا

 

هانى توفيق

 

فى واحدة من أقوى الضربات الأمنية، أحبط قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة بوزارة الداخلية، مخطط إحدى العصابات الخطرة لجلب شحنة كبيرة من مخدر الحشيش بلغ وزنها “6 أطنان” إلى داخل البلاد عبر المياه الإقليمية بالبحر المتوسط على متن إحدى السفن، فى إطار الجهود المستمرة للأجهزة الأمنية، لإجهاض مخططات العناصر الخطرة القائمة على جلب وتهريب المواد المخدرة .

 

وردت معلومات وتحريات لإدارة العامة لمكافحة المخدرات مفادها إعتزام إحدى العصابات الخطرة جلب وتهريب كمية كبيرة من مخدر الحشيش مخزنة بدولة سوريا إلى داخل البلاد عبر المياه الدولية بالبحر الأبيض المتوسط على متن إحدى السفن، وتمكن طاقمها من التحرك والإبحار من ميناء اللازقية السورى قاصدين إنزالها قبالة السواحل المصرية، إلا أن الرقابة المحكمة على المياة الإقليمية المصرية حالت دون تنفيذ مخططهم، ما أجبرهم على تعديله والتخطيط  لإنزال الشحنة خارج النطاق الأمنى والقانونى للسلطات المصرية، واستهدفوا إدخالها للأراضى الليبية  وتخزينها بها ثم تهريبها عبر الحدود البرية الغربية لداخل البلاد على دفعات .

 

وفى ضوء ما توافر من معلومات حول تحرك المهربين بالمركب والشحنة جنوب جزيرة كريت حتى يكونوا بمنأى عن ضبطهم من السلطات المصرية، فقد تم التنسيق – من خلال الجهات المعنية – مع السلطات اليونانية وإمدادها بالمعلومات عن تحركات السفينة لضبطها وفقاً للأطر القانونية، حيث أسفر التنسيق عن تمكن السلطات اليوناينة من ضبط السفينة والشحنة وطاقمها المكون من (6 أشخاص يحملون الجنسية السورية)، وأسفرت أعمال تفتيش المركب عن ضبط شحنة من مخدر الحشيش بلغ إجمالى وزنها (6 أطنان) مخبأة داخل مخازن سرية، وجارى المتابعة واتخاذ اللازم قانوناً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق