الدولة

ارتفاع عدد قتلى مسجد  الروضنه الى 235 شهيد والجيش يقتل 15 من منفذى العمليه

 

اعلنت مصادر فى وزاره الصحه المصريه ان عدد شهداء عمليه تفجير مسجد الروضنه ارتفع الى 245 شهيد فضلا عن عشرات المرضى والذى تم نقل بعضهم لمسشتفى ناصر فى الوقت نفسه شنت الطائرات الحربيه المصريه غازات على عناصر يشتبه فى تورطها فى  الحادث مما ادى الى مقتل 15 ارهابيا من داعش وتدمير سيارتى رفع رباعى فيما اعلنت السلطات الامنيه تاجيل فتح معبر رفح الى اجل غير مسمى واعلنت سفاره فلسطين فى القاهره تاجيل احتفاليتها بذكرى رحيل ياسر عرفات وتتم تنكيس الاعلام على السفاره فيما قرر الرئيس السيسي صرف من ناحيه اخرى 200 الف جنيه لكل شهيد و50 الف لكل مصاب ومن ناحيه اخرى استنكر الامين العام للمجلس الاسلامي العربي العلامة د. السيد محمد علي الحسيني الجريمة الارهابية الوحشية في قرية الروضة في العريش – سيناء ، والذي أدى الى وقوع مئات الشهداء والجرحى.

واكد الحسيني في بيان اليوم وقوف المجلس الاسلامي العربي الى جانب الشقيقة مصر ، بقيادتها الحكيمة وشعبها الصابر ، مشددا على أن هذا البلد العظيم سيجد الطرق الناجعة لاستئصال الارهاب الذي يضربه منذ سنوات .

وقال الحسيني : ان تفجير مسجد مكتظ بالمصلين يوم الجمعة هو عمل بريري لا يمكن ان يقوم به انسان لديه ذرة من العقل ، وانما مجموعات او افراد مضللون متوحشون فقدوا انسانيتهم بكل قيمها واخلاقها . ومن المفجع ان يخرج  من يتبنى هذه المجزرة المروعة ويدعي الانتماء للاسلام ، وهو منه براء .

اضاف الحسيني : لقد جرى تفجير عدة كنائس في مصر ، واليوم يتم تفجير المساجد ، وهذا دليل على ان هذا الارهاب الممول من الخارج ، يعمل وفق اجندة مرسومة ، وقد فشل في اشعال الفتنة بين المسلمين والمسيحيين ، فاذا به يتحول لضرب الامن القومي المصري عموما ، ومعه الامن القومي العربي. وهذا ما يؤكد ان الجميع مستهدفون بهذا الارهاب الذي لا دين له ولا وانتماء.

وختم الحسيني متوجها بالتعزية بالشهداء للقيادة المصرية ، متمنيا الشفاء للجرحى ،ومجددا العهد بان يبقى الى جانب المصريين وكل العرب رأس حربة اسلامية عربية في مواجهة الارهاب ، وفي معركة الذود عن الامن القومي العربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق