الدولة

استغاثة ،، الحقنا اولادنا بتضيع يا سياده  رئيس الجمهوريه 

 

ساره اسامه -ميلانو

هناك العديد من مشاكل الجاليات المصريه في الخارج وتحديدا بايطاليا تستحق النظر لها بموضوعيه والبحث الجدي فيها والعمل علي حلها وتقنين من مثل هذه المشاكل بشكل عملي اكثر ،،

نحن اليوم بصدد قضيه كبيره ولها  ابعاد حيثيه الا وهي ،،،،،

مشكله السيده المصريه تيريز التي تقيم في مدينه ميلانو  بايطاليا التي تتحدث عن آلامها بدموعها بمراره وألم وحنين  لأولادها

ومن ثم توجهت السيده  المصريه باستغاثه للسيد الرئيس والحكومه المصريه لكي يفعلوا ما يجب فعله في هذه الحاله المزريه،وتقدمت في حديثها عبر شبكه التواصل الاجتماعي باستغاثه عاجله لأولي الامر بإنصافها مما آلات اليه حياتها من دمار كاد ان يدمرها نهائيا

فلذات أكبادها ،،،

قامت الحكومه الايطاليه. باخذ اولادها منها بعد عناء دام معاها بعد طلاقها من زوج لا يعلم عن المسؤليه والانسانيه  شيئاً

قصتها ،،،

تدعونا جميعا للوقوف جانبها وتفرض علينا الانسانيه التحرك فورا وتوجيه الاستغاثة للسيد الرئيس

الأم مهما عانت من متاعب الحياه ومشاجرات يوميه في النهايه أم تحنوا علي أبناء ها  ،،،وقالت  عن قصتها ما تدمع له  العين وينفطر له القلب

نتوجه جميعا للقنصليه المصريه بالوقوف مع الجاليه المصريه والنهوض بها الي بر  الأمان

فأنتم هنا لخدمه. الجاليه وليست  مسؤليه  شرفيه

اولادنا هنا آمانه بايديكم وهذه رسالتي إليكم

السيده تيريز. في حاله لا يرثي لها

وناشدت السيده تيريز القنصليه بالوقوف جانبهالاسترجاع ابناءها ،وترددت عليهم كثيرا لمسعدتها ولم يتحرك لهم جفن  وما كان عليها الا ان تستغيث بالسيد الرئيس ليقف بجانبها بعد ان اغلقت كل الأبواب بوجهها ،

يا سياده الرئيس،،،،،

استغاثة . ام مصريه اخذوا اولادها منها بسبب مشاجرات بينها وبين زوجها. وحتي وان كان. ذالك صحيحا ،

فأبناءها مصريون. ويحملون الجنسيه المصريه

لابد من عودتهم الي الام حتي يستريح قلبها

هم أبناءك  اولا ،وأبناء جميع المصريين

وفِي النهايه مره اخري

أتقدم للسيد رئيس الجمهوريه بدموع. الام التي أنهكها. المرض والاب  الذي ان كان لا يحمل مسؤليه. حقيقيه تجاه أولاده فهو  قعيد علي كرسي متحرك  شفاه الله

ابناءنا يا سياده الرئيس  ودموع الأمهات المصريات

 

قضيه تستحق البحث. والعمل علي حلها

اثق في انسانيه السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي

وارجوا من سيادتكم توجيه القنصليات  للعمل علي حل مشاكل المصريين بجديه وبصدق و أمانه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق