الأمثال الشعبيه عند سكان العريش

الأمثال الشعبيه عند سكان العريش  …

من بحثى فى الموروث الشعبى ..

أحمد ابوحج الشاعر / أحمد أبوحج باحث ومستشار إعلامى

—————-

لكل بيئه امثالها التى تنبع من عادتها وتقاليدها وموروثها الشعبى وفى مدينة العريش تكثر الأمثال وهذا يدل على غنى المدينه بالتراث كما قد تتشابك هذه الأمثال بالأمثال البدويه أو الأمثال فى أقاليم مصرعامة أو حتى الوطن العربى وذلك راجع الى التركيبة السكانية لسكان مدينة العريش حيث نزحت القبائل من شبة الجزيرة العربية وبلاد الشام ومن شبة جزيرة البلقان وتركيا كما أسلفنا علاوة على المهاجرين والمقيمين من القطر المصرى ولعل تشابك البنية السكانيه قد أحدث هذا التمازج الثقافى والحضارى إلا أن خصوصية الأمثال أيضا  برزت فى الكثير منها حيث لعبت  اللهجة السيناويه دورها فى إنتاج أمثال شعبية تصبح حكمة وتصبح مادة تعليميه للأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وفعل السؤ وإحترام الكبير واحترام شيخ القبيلة وإحترام الأخ الأكبر كذلك كما نسجت الأمثال لتطال المناسبات الإجتماعية والحياتية بل ولتعبر عن الحياة الإقتصادية والجغرافية لسكان مدينة العريش بصفه خاصه وسكان شبة جزيرة سيناء بصفه عامة

ومن هذه الأمثال  على سبيل التذكير

: (إبن بطنك بعرفرطنك)

ويقال لمن يفهم الآخرين من أول وهله أى الذى يفهم كلامك ولغتك وقد يقال الى الأم ووليدها أذا أشارت له فيفهم المقصود منها ويتعامل على أساس ذلك

(خد من عبدالله وإتكل على الله ) ويقال للإنسان لكى يعتمد على الله فى كل أفعاله بينما يجعل الإنسان سببا فى هذه المشيئه ولكن الإعتماد فى الكل على المشيئة اللأهيه لتسيير أى أمر فى الحياه .

(الحج حج والدقه القديمة فيه ) وتطلق على من ذهب للحج وعاد ولم تتغير صفاته القديمه السيئة فلم يرده حجه عن فعل سوء وإنما ذهب للحصول على لقب حاج دون أن يستبدل سلوكه الى الأفضل   .

(من طينة بلادك ليس على خدادك ) وتطلق على من يريد الزواج من بيئه مختلفه أو من عائله غريبه الطباع عن العائله فيتم نصحة ليتزوج من العائله حيث تفهمه ويفهمها الأخرون المحيطين به من اهل الزوج والعائله

(الطول طول النخله والعقل عقل السخله ) ويطلق المثل على الرجل أوالست الطوال القامة لكن تفكيرهما لايصل الى تفكير المعزة وتدل على عدم رحجان العقل فليس الطول دليل إكتمال العقل وإنما العقل والسلوك هما أساس الحكم على رجاحة العقل  .

(أعمص وبتجعمص ) وتطلق على من يتصف بصفات ليست فيه ويتعالى على الناس بل ويطالبهم بأكثر مما تحت أيديهم فهو مثل الرجل الذى أصيب بعمص فى عينيه أو عور ثم يتغزل فى العيون الجميلة ولا ينظر لنفسه , أى انها تطلق لمن  يصف الآخرين بصفات سيئه بينما لاينظر لصفاته أولا هذا وتكثر الأمثال فى بيئة مدينة العريش بحيث تطال أغلب العادات والتقاليد والسلوك اليومى ويمكن لنا أن نستلخص سمات مجتمع مدينة العريش من خلال الأمثال الشعبيه ومن خلال العادات والتقاليد والغناء كذلك ولعل دراسه آخرى تكون أكثر شموليه لنا فى هذا المجال مستقبلا لنبرز بإسهاب كل سمات هذا الموروث الشعبى لمدينة العريش …

  إن العريش عاصمة سيناء ستظل منبع التراث لشبة جزيرة سيناء كما ستظل حافظه لهذا التراث  ولكن هذا الحفظ والتوثيق مرهون بالجمع الميدانى و مع عدم وجود مراكز لجمع هذا التراث وموت الكثير من الحفاظ فقد ضاع الكثير منه لذا فقد قمنا بجهد فردى لجمع هذا التراث قبل أن يندثر وهناك جهود أخرى لباحثيين يعملوا فى مثل هذا المجال لكنهم لايتعدون أصابع اليد الواحده لذا فإن ضرورة إنشاء مركز لجمع وتوثيق التراث السيناوى لهو من المهام القومية التى يجب علينا الإسراع فى المطالبة بها , وتظل الجهود الفردية لها السبق فى الجمع والتوثيق إلا أن إنشأء مركز للتراث السناوى بصفه عامة هو مطلب قومى يخدم الأمن الثقافى المصرى من جهة ويحافظ على المرتكزات والثوابت الثقافيه من جهة آخرى خاصة , اذا علمنا أن الإسرائيليين عندما إحتلوا سيناء حاولوا تشويه هذا التراث بل حاولوا نسبه اليهم وهذا لعمرى من قبيل العبث بالتراث الشعبى السيناوى المصرى , لذا فإن إنشاء مركز لتوثيق التراث لهو من المطالب الملحه التى تثبت الهوية وتحافظ على الإنتماء وتوثيق للتراث الشعبى المصرى فى هذه المنطقه جالجغرافية الإستراتيجية على الحدود المصريه .     إن سيناء ومدينة العريش  تحديدا, لهى المدخل الثقافى الشرقية لمصرنا الحبيبة , وحيث تنادى الدولة والمسؤليين والشعب المصرى بتنمية سيناء فإن التنمية الثقافيه تأتى على رأس هذه الإهتمامات لأنه لاتقدم لشعب دون الإرتكاز على ثوابت ثقافية حضارية اصليه]

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*