الدولة

التامين الصحي واهمال الاطباء ومعانات المواطن

التأمين الصحي

إنجي عادل

عم لابد للإنسان من موقف معين يمر به حتي يرى ما يمر به المريض الشقيان نعم الموظف المصري يعمل ويجد ويجتهد ويعطي عمله حقه وينثر السعادة في قلوب من حوله لكن عندما يمر بأزمة صحية ولديه القدرة المالية على التوجه إلي أكابر الأطباء بوسط البلد يمكنه التوجه إلي أشهر الأطباء لينال الرعاية والراحة الصحية لكن ان احتاج إلي راحة بدنية أجازة لابد له من إجازة معتمدة من التأمين الصحي وهنا تقع علي عاتقه أكثر الابتلاءات حيث من الواجب عليه التوجه مبكرا إلي مستشفي التأمين الصحي ليجد من سبقوه في السن من خدمه الكبير قبل الصغير في أسوء حال نعم يا سادة أسوء حال انتظار من الساعة الثامنة صباحا حتي الثانية عشر ظهرا إلي أن يأتي الطبيب المختص لعيادته وحينما يأتي لا يسمع المريض بأذنيه الا ما يأذي سمعه ونفسه أسلوب رديئ من تعامل الممرضات مع المرضي كما انه لا تجد من الطبيب المعاج اذن تسمع شكواك يكتب احدي الأمرين (عايز ايه العلاج الموجود عندنا تاخده يا تجيب اللي انت عايزه من بره. يا دكتور يعني العلاج دا هيريحني قولتلك الموجود )ماشاء الله على قسم المهنة ماشاء الله علي أطباء مصر (التأمين الصحي بالمستشفيات العامة )ماشاء الله علي كل حاجة حلوة مش موجودة غير علي الورق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق