الجزء الثانى من حوار بلا غطاء كارثة الصرف الصحي بدكرنس

 

طارق سالم

مع المهندس / ثروت منصور السيد

رئيس قطاع دكرنس لمياه الشرب والصرف الصحى

وهذا الجزء من الحوار عن كارثة الصرف الصحى بمدينة دكرنس .

• تعالى بقى نروح سوى للكارثة الكبرى والمشاكل التى تحيط بالصرف الصحى بالمدينة وما هي الحلول التى تقدمها الهيئة لعلاج هذه الكارثة والمشكلات التى تؤرق المواطنين والطرقات والشوارع بالمدينة .

كالعادة تنهد وأخذ نفس عميق وطرح ظهره للخلف وقال مشكلة الصرف الصحي بالمدينة مشكلة مزمنة . ولكن عندما قامت شركة النصر على إنشاء مشروع الصرف الصحي بالمدينة تحت إشراف الهيئة القومية إلا أنه قد وجد هبوط متعدد بخطوط الصرف الصحي في بعض الشوارع الرئيسية بالمدينة وهي :

• شارع العروبة (أ) خلف نادي المعلمين

• شارع العروبة (أ) خلف مسجد الجبارنة

• شارع داير الناحية أمام مدرسة المرسي سيف الدين

• شارع أبو بكر الصديق ( الكنيسة سابقا )

• شارع العروبة (ب ) أمام شرطة مركز دكرنس

إضافة إلى بعض الهبوطات في بعض المناطق الأخرى قامت الشركة بعلاجها وإصلاحها وهي :

• شارع الماكينة بميت الحلوج كان به عدد 2 هبوط

• هبوط بشارع عمر بن الخطاب المتاجر

• شارع العروبة أمام المصرف المتحد

• هبوط بشارع رياض الصالحين مقابل أكاديمية السادات

• هبوط أمام مسجد أبو سوسف بمنية مجاهد

• هبوط خلف مصنع حلويات أبو رضا بمنشية الحزيني

• هبوط بخط الألف الرئيسي أمام الميكنة الزراعية بميت رومي

كل هذه الهبوطات تم إصلاحها وعلاجها من قبل شركة النصر تحت إشراف الهيئة القومية .

• ولكن المدينة تعاني الأن أكثر من معاناتها بالسابق من بعض هبوطات بالشوارع الرئيسية وهي :

• شارع أبو بكر الصديق ( الكنيسة سابقا )

• وخلف نادى المعلمين

• وخلف مسجد الجبارنة

ولتفادى كارثة الهبوط بها تم تركيب وحدات رفع مياه الصرف الصحي بهذه الشوارع مع العلم أنها شوارع حيوية ورئيسية للمارة وهذه الوحدات تعوق الحركة بها بالإضافة إلى خطورتها لما بها من لوحة كهرباء جانبية وملقاه على الأرض وأيضا براميل المياه التى توضع بجوانبها وأيضا من خطورة التلوث السمعى والبصري والبيئي عند القيام بتسليكها وخروج بعض القازورات منها وتلقى على جانب الطريق

حيث توجد وحدة رفع أمام الكنيسة بالمدينة وأخرى أما الإدارة التعليمية بدكرنس

• إلا أن هذه الوحدات المفروض أنها وحدات مؤقتة لحين الإصلاح النهائي للخطوط ومنعا للهبوطات بالشوراع إلا أنها بالفعل عمل كارثي ولا يخدم المدينة إلا خدمة مؤقتة وكوارثها أكبر من نفعها للأسف وتؤدى إلى غرق المدينة وشوارعها عندما يحدث الأتى :

• عند انقطاع التيار الكهربائي

• عند عمل صيانة أو إصلاح في الوحدة

• تقاعس العامل عن عملية التشغيل

• عند التكاسل عن عملية التسليك والتنظيف بالوحدة

كل هذا يؤدى إلى طفح مياه الصرف الصحى بشوارع المدينة وخاصة الرئيسية وغالبا ما تحدث كل هذه الأسباب كل يوم أو يوم بعد يوم مما يسبب قلق وإزعاج الأهالى وتوقف حركة السير والتلوث البيئي وانتشار العدوى من طفح هذه المياه وأيضا مما يمثل عبئ كبير على العاملين بالقطاع بالمدينة .

فلابد أنه لابد من وجود حلول سريعة وجذرية لهذه الوحدات والإصلاح الفورى والتخلص منها حفاظاع على المدينة وتجنب هذه الهبوطات المتوقعة بالقريب العاجل لراحة واطمئنان المواطنين وأيضا الحفاظ على المباني التى تغمرها هذه المياه وتعوق الدخول والخروج منها وإليها وخاصة المبانى القديمة بالمدينة .

ولابد من سعى المسئولين العمل على توفير الإعتمادات اللازمة لعلاج هذا الأمر فورا لأنه ينذر بكارثة حقيقية لا يعلم مداها إلا الله سبحانه وتعالى .

عن طريق عمل عملية الدفع النفقي وإسناد هذا العمل إلى شركة المقاولون العرب حيث أنها هي الوحيدة القادرة على العمل على ذالك دون أي شركة أخرى حيث أنها قامت بتركيب وصلة في حدود 100 متر ولم تستكمل بقية الخطوط مما أثر على المشروع بكامله بالمدينة .

• وهنا كان لابد من السؤال وهو كا قمتم بمخاطبة الجهات المسئولة عن خطورة ذالك وكيفية علاجها وكيف تواجهون شكاوى المواطنين وقلقهم المستمر ؟

طبعا على الدوام نقوم بتقديم هذه المخاطبات للجهات المسئولة وخاصة الشركة الرئيسية لمياه الشرب والصرف الصحى بالدقهلية واطلعها على كل هذه الأمور والمشاكل بالمدينة وخطورتها حتى تقوم الشركة بدورها بمخاطبة الهيئة القومية.

• وللأسف إلى الآن لم يتم فعل أي شيء ولم تجدى هذه المخاطبات والمكاتبات بالنفع أو حتى العمل على تحمل حجم الكارثة وخطورتها التى تعاني منها المدينة وخاصة شارعي ( ابو بكر الصديق – وشارع العروبة )

• نأمل بالقريب العاجل أن يلتفت المسئولين بالدولة إلى حجم هذه الكارثة وخطورة الوحدات بالشوارع وخطورة الهبوطات المتوقعة .

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*