الدولة

السيسي 200مليار جنيه للصناعات الصغيرة

السيسي  .. 200 مليار جنيه للصناعات الصغيرة

 

كتبت ناريمان حسن

أشار السيسى، إلى أن مصر أتاحت 200 مليار جنيه للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، للشباب ورجال الأعمال والمستثمرين، فى دولة ظروفها الاقتصادية صعبة، بمعدل 50 مليار جنيه كل عام، لصالح المشروعات، ما يعد ثقة فى حد ذاته، لأنه يتيح للشباب التمويل بقروض بفوائد محدودة وصغيرة جداً، كبداية لتقديم الثقة لهم.

 

وأضاف الرئيس السيسى أن الثقة ليس فقط توفير التمويل، ولكن المساهمة فى صياغة وإعداد الشباب لتكون الفرص فى محلها، فقد تكون الفكرة الموجودة قد لا تكون قابلة للنجاح، بالإضافة إلى تقديم خريطة استثمارية عن الفرص التى يمكن أن يعمل بها الشباب فى مصر، ويجد الفرصة الحقيقية لممارسة عمل ينجح فيه، بالإضافة إلى إتاحة التدريب والتأهيل.

 

وكشف عن إتاحة دراسات الجدوى الخاصة بالمشروعات، مؤكداً أن الثقة ليس فقط عملية معنوية، ولكنها إجراءات تتم لنجاحها ويكون لها عائد حقيقى لدى الشباب ومن لديهم أفكار وإرادة، لأن المستقبل القادم هو مستقبل الشباب، لذا فإن الدولة تضعهم على رأس أولوياتها، مضيفا ” قلبنا مع كل شبابنا وإرادتنا مع دعمهم لينجحوا”.

 

أفريقيا تحتاج لبناء جسور الثقة

 

وشدد الرئيس السيسى على أن شباب أفريقيا هم مستقبل هذه القارة، وميزتها التنافسية ومصدر ثروتها الحقيقى وأملها فى غد أفضل.

 

وشدد الرئيس السيسي على أن الدولة والمجتمع الإفريقى، يجب أن تعتمد بناء الثقة بإجراءات مشتركة بين المستثمر الصغير، والقيادة التى توفر آليات الثقة من مشروعات وفرص استثمار وتمويل لازم بفائدة بسيطة، وإن أمكن بدون فائدة أمر رائع، ثم الخريطة الاستثمارية والتدريب والتأهيل، ودراسات الجدوى، ولو لم نفعل ذلك تكون النتائج متواضعة بعكس طموحات شبابنا.

 

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن مصر لديها ملايين من الشباب يحتاجون إلى فرص عمل ويحلمون بغد أفضل، لذا فالدولة قدمت قروضا بفائدة حوالى 5% لدعمهم، وأقامت مدينة لصناعة الجلود فى مصر، حتى باتت التجربة الاستثمارية مختلفة فى مصر، مع مواصلة السعى لتوفير فرص عمل حقيقية للشباب،  وتذليل العقبات أمام شباب المستثمرين.

 

اختصار الإجراءات فيما يتعلق بالاستثمار والمشروعات

 

وشدد الرئيس السيسى على أننا نهدف حاليا إلى اختصار الإجراءات التى يحتاجها الشباب لبداية مشروعاتهم، وقررنا صناعة حضانات صناعية وزراعية ليحدث هذا”.

 

وأضاف السيسى: “أطلقنا مشروع الـ1.5 مليون فدان لنجهز للشباب الأرض وآبار المياه وفق ما يحتاجه ومنظومة الرى، ويأخذ الأرض الزراعية ويبدأ العمل بفرصة حقيقية للنجاح، وفكرنا نشترى حتى المعدات للشاب ولكن المسئولين تحفظوا على ذلك، وكان التفكير أن ندرب الشاب على المعدة ونجهزها له وحتى الإعلان لتسويق المنتج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق