العشق الأسود للنادي الأهلي

العشق الأسود للنادي الأهلي

كتب : طارق سالم

العشق الأسود ليس هو المسلالعشق الأسود للنادي الأهليسل التركي الرائع ولكن المقصود به هو النادي الأهلي المصري نادي القرن الذي هو عشق الملاين من العالم العربي عامة والجماهير المصرية خاصة منذ نشأته عام 1907 ولحد الآن .

ولكن في الآونة الأخيرة حدثت هزة تكاد أن تطيح باستقراره من ممن يدعون أنهم يريدون الخير له ويعملون لصالح القلعة الحمراء فقاموا بعمل ثقب بالسفينة التي كانت تمشي هادئة مطمئنة وتحمل على ظهرها وبداخلها كل من ينتمون للنادي الأهلي من قلة من المأجورين وممن يدعون الانتماء له .

وإذا كان هدفهم هو الإصلاح من أجل عشقهم للنادي وأنهم أبناءه المخلصين فأحيانا قسوة الأبناء على الأهل أصعب من قسوة الآخرين وتترك أكبر الأثر في النفس فهذا هو ما يسمى بالعشق الأسود من قبلهم للنادي والذي يحمل المتاعب والمشاكل ويعمل على تغير المسار الصحيح الذي كان يسير عليه ويعرقل تحقيق الإنجازات والانتصارات .

ومن جانب آخر العشق الأسود للنادي من خلال الجماهير التي تعشقه لحد الجنون وتقف وراءه في كل الأوقات وفي كل الأزمات وتغني وترقص وتفرح وتمرح بشكل رائع وجميل وقصص حب ليس لها مثيل من قبل العاشق للمعشوق لدرجة أنهم سبب من أسباب انتشار هذا العشق لباقي الأندية وأًصبح لكل نادي بمصر له عشاق ومحبوبين لدرجة أنهم ينفقون الغالي والنفيس لهذا المعشوق ويقفون بجانبه ويذهبون وراءه أينما ذهب حتى وإن كان خارج الحدود بالقارة السمراء .

العشق الأسود للنادي الأهلي

هذا العشق محمود ومقبول من قبل كل من ينتمي للنادي الأهلي على مر العصور والأجيال وهذا العشق خاصة جماهير النادي ضربت أروع الأمثلة في العشق والوفاء والإخلاص والتفاني والتشجيع والدخلات الرائعة التي كانت لها أكبر الأثر في حصد جميع البطولات والحصول على الكئوس ووضع النادي دائما بالمرتبة الأولى في كل المسابقات لدرجة أنهم لا يقبلون من المعشوق إلا الفوز والفوز فقط حتى ينثر الأشعار والأغاني التي تهز المشاعر ونبض القلوب .

ولكن لابد أن يحمل هذا العشق التريث والتمهل وأن يحكم العقل الآن خاصة في ظل هذه الأزمات التي تمر بها البلاد .

وأن يقف كل من يعشق هذا المعشوق وهو النادي الأهلي أن يقف بجانبه ويشجعه بهدوء دون أن يصدر له المشاكل والأزمات التي تعوق مسيرته التي تحبون أن يظل عليها دوما . وأن يعمل على كتابة الأشعار والألحان حتى ولو من بعيد وينظر إلى المصلحة العامة للبلاد والمصلحة الخاصة للنادي .

وأتمنى أن لا يكون العشق الأسود اسم على مسمى من قبل كل من ينتمي للنادي خاصة العشاق وأن يتم استعادة الاسم الطبيعي وهو العشق الأحمر للمارد الأحمر كما تأملون وكما يحب المعشوق .

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*