الكلام الذي لا يسمعه الرئيس نقيب الفلاحين …القياده السياسيه تتجاهل الفلاحين

الكلام الذي لا يسمعه الرئيس
نقيب الفلاحين …القياده السياسيه تتجاهل الفلاحين
في بيان اليوم هنا نقيب عام الفلاحين الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام فلاحين مصر بعيد الفطر المبارك وقال انه طلب مقابلة السيد الرئيس لاطلاعه علي غضب الفلاحين ولكن القياده السياسيه تضع الفلاحين في ذيل القائمه وأن معظم الفلاحين لن يزرعوا اراضي وضع اليد التي استصلحوها باموالهم بناء علي تعليمات وزارة الزراعه لتقنين اوضاعهم ولن يسمحوا ببيعها لاخرين وأن الفلاحين ترفض طريقة تسعير الأراضي الجديدة فالاسعار فوق طاقتهم وأن الغرض من تسعير الأرض بالأسعار العاليه وكيفية السداد القصيره هو سرقة تعب الفلاحين ولا يخدم ذلك الزراعه وقال في بيان غاضب اليوم ان صبر الفلاحين علي وشك النفاذ وأن من يديرون البلاد في الوقت الراهن انشغلوا بالمناوشات الخارجيه وهمشوا الداخل وأن الدعم المزعوم للغلابه ما هو إلا كلام في كلام وأن الحكومه لا تحارب الغلاء بقدر ما تحارب الرأي الآخر في جميع المجالات وخاصة أنها تقف ضد النقابات المستقلة وتعرقل استقرارها كما تحارب الجمعيات الأهلية الخيريه بحجج واهيه وأن هوس الحفاظ علي الكراسي ينسي النظام المصري وعوده ويجعله لا يسمع صراخ الامعاء الخاويه ولا يعبأ بتوفير اقل مستلزمات الفقراء وخاصة ونحن بصدد استقبال عيد الفطر المبارك وأن معظم البسطاء يصرخون بدون صوت خوفا من البطش والظلم.الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين

عن اشرف الطنانى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*