المسجد الاقصى أسير

 

كتب :محمد حشيش

للاسف الشديد على الامه العربية والاسلامية عندما هان عليهم دينهم هانت عليهم الدنيا بكل مقدراتها من الامس واليوم اصبح المسجد الاقصى اسير فى يد الصهاينة ويداس المسجد بارجلهم القذرة النجسه الذى صلى فيه المصطفى بباقى الانبياء يال  العار على العرب وكل من يملك قرار وقف هذه الكارثه العربيه الاسلاميه المسيحيه عندما يكون عدد العرب حوالى 400مليون انسان مابين مسلم ومسيحى وهذا المسجد اثر اسلامى مسيحى ويداس باقدام الانجاس ؟ حوالى 10مليون صهيونى لايعلم ولايحترم المقدسات او المعابد او المساجد

حين هاجم أبرهة مكه لهدم الكعبة قال عبد المطلب للبيت رب يحميه  واليوم ونحن نرى ما وصل إليه حالنا من تداعي الأمم علينا كما حذرنا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولم نعي شيئا مما قاله  فانتهينا إلى ماحذرنا منه المصطفى صلى الله عليه وسلم وسنستدعي مقولة جد الرسول  للأقصى رب يحميه ؟

وهذه الصورة هي لقبة الصخرة كمعلم بارز مجاور للمسجد الأقصى وليس للمسجد الأقصى ذاته  الذي أحرق من قبل ويمارس الصهاينة فيه عربدتهم أمس واليوم وغدا سعيا لهدمه ونحن لا حيلة لنا غير الرفض والشجب والإدانه ؟

ياامه العرب ياحكام العرب اتحدوا  لدين الله امنعوا المهازل افيقوا يرحمكم الله الكل حزين وغاضب لكى ياقدس الله المسجد الاقصى أسير المسجد الاقصى أسير ياأمة العرب اين دينكم اين نخواكم ؟

اين عمر ابن الخطاب

اين صلاح الدين الايوبي

اين تاريخ وحضارات العرب الى متى  والى اين تهون علينا بلادنا ومقدساتنا وتاريخنا  افيقوا يرحمكم الله ياصانعى القرار اين انتم يجب الاتحاد والوقوف الحقيقي ضد الصهاينه الظلمه لحدود الله ؟

قتلتم صدام بايديكم

قتلتم القزافى بايديكم

قتلتم عبدالله صالح بايدكم

وياترى من اللى منتظر فيكم اتحدوا وامنعوا صادراتكم من البترول للصهاينة يركعوا تحت احزياتكم اسحبوا اموالكم من بنوك الغرب يسجدوا لكم كا البعير  اغزوهم بافاكركم ؟

هذا هو نتيجه التفكك وعدم اتحاد الامه اصبحتم كغثاء السيل ياامة العرب ياامة افيقوا واتحدوا  المسجد الاقصى يناديكم يستنجد بكم من احزية الاقزام ؟

واخير للبيت رب يحميه كما قالها  عبد المطلب حين هاجم ابرها بجيشه بيت الله الحرام ؟

ناسف لكم وعليكم يامن لم تقفوا يد بيد على قلب رجل واحد

هل ترامب ومن على شاكلته يريدون اسلام او مسيحيه هل دخل عليكم كلام أسود القلب السابق لحكم الصهاينه عندما قال السلام عليكم هل محب للسلام لا ياساده افيقوا يرحمكم الله

حسبي الله فى كل ظالم

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*