غير مصنفمنوعات

المصرى الأن..مؤتمر للسلام بعنوان “قطعة سلام ” من أجل تمكين الشباب لكوريا الجنوبية 

كتبت:إيمان الدمرانى
تم عقد مؤتمر للسلام بعنوان “قطعة سلام” ، وهو مؤتمر من أجل التوحيد السلمي لشبه الجزيرة الكورية ، في غوانغجو بكوريا الجنوبية ، حيث أن كوريا الشمالية والجنوبية سترفعان “علم شبه الجزيرة الكورية” خلال الافتتاح المشترك للألعاب الأولمبية الشتوية في 9 فبراير 2018.

و قد شارك (100) من مجموعة شباب السلام الدولية المحبين للسلام و قياده (هيغز) ومركز (جوانجو للمواطنة G-المركز الموسيقي) و ذلك في الساعة السابعة من مساء يوم 29 يناير الماضى .

وقد عقد هذا الحدث على أمل ان تتمكن الكوريتين الشمالية والجنوبية من المضي معاً إلى طريق السلام والتوحيد من خلال ألالعاب الأوليمبية السلمية. حيث أن الإثارة عند الشباب قد اتخذت الخطوة الاولى نحو التوحيد السلمي كعامل رئيسي.

واقترح الإعلان عن ضرورة تغيير وعينا لتحقيق توحيد الوعي لكلاً من كوريا الشمالية والجنوبية لأن إنقسام الكوريتين لا يعني تقسيم الإقليم أو السيادة فحسب بل أيضا هناك انقسام فى أذهان وعقول الناس.

وقالت السيدة “يو-جيونغ نام” رئيسة رابطه السلام من أجل التوحيد للسلام أن ” العديد من الشباب لديهم مفاهيم غامضه حول التوحيد السلمي ولكنهم في الواقع عاشوا في ظل فكرة التشكيك السلبية ‘ هل سيتم تحقيق التوحيد ؟ بيد ان إعادة توحيد الشمال والجنوب ليست صعبة. إنه مجرد اختلاف في أفكارنا. وينبغي لنا ان نوحد صفوفنا لكي نترك السلام إرثا لجيلنا المقبل “. وشددت أيضاً علي اهميه التوحيد السلمي بالقول “ان التوحيد واجبنا وحقيقتنا ويجب تحقيق ذلك من أجل مستقبل جمهوريه كوريا وأمنها.”

بعد خطابها ، والبرامج المختلفة المتعلقة بالتوحيد مثل توحيد الجرس الذهبي ، وتوحيد المائدة المستديرة و ‘ قطعه سلام ‘ التي تم عرضها سابقاً.

في مسابقات توحيد الجرس الذهبي ، حيث تم إنعاش المزاج من خلال عمل مسابقات الثور والحس السليم علي فئــــة الشباب الذين لا يعرفون التوحيد والثقافة في كوريا الشمالية لان حوالي 50 ٪ من العشرينات لديهم فكرة سلبية عن إعادة توحيد كلاً من الكوريتين ووفقاً لبيانات الدراسة الاستقصائية لمعهد دراسات السلام والتوحيد ، جامعه سيول الوطنية. وبعد ذلك ، اجريت مناقشه تستند إلى موضوع التوحيد المجمع في عشر موائد مستديرة.

وعلي وجه الخصوص ، وبعد تبادل جميع المشاركين أعربوا بانسجام وصدق عن أملهم في التوحيد من خلال استكمال خلفية منحوتة شبه الجزيرة الكورية من خلال ربطها مع (100) من القطع الفنية التي رسمتها أيديهم في ‘ قطعه سلام ‘ وعرضها.

وقد شارك مدير فرع الرابطة ، جون كوون ، الذي حضر الحدث مشاركاً برأيه قائلا “ان التوحيد موضوع مرهق جدا للشباب في ظل هذه البيئة العمياء لدراساتهم ووظائفهم. ومع ذلك ، فان أفكارنا حول التوحيد قد تغيرت إيجابياً من خلال برامج علي مستوى عقول الشباب ، وأصبحت للترفيه وأملاً في عرض شواهد من شبه الجزيرة الكورية الموحدة كيف ستكون “.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق