المطاعم والجاليات العربية في موسكو

بقلم /هشام السيد

موسكو / روسيا

التواجد العربى فى المدن الروسية كبير و خاصة فى العاصمة الروسية موسكو التى سوف نتحدث عنها اليوم لوجود الغالبية العظمى من العرب فيها . توجد فى مدينة موسكو جامعة الصداقة بين الشعوب و التى تضم بين طلابها الكثير من الطلبة العرب سواء للدراسة الجامعية او مابعدها من ماجستير او الدكتوراة. و تعتبر منطقة جامعة الصداقة من أكثر المناطق فى موسكو التى يوجد بها عرب و ذلك لوجود العديد من الكافيهات و المطاعم العربية و التى تقدم الاكل العربى . بالإضافة إلى بعض محلات السوبر ماركت الصغيرة و التى تبيع كافة المنتجات من الدول العربية و التى يحتاجها المغترب فى البيت لإعداد وجبات طعام عربية و التى اعتاد عليها . أكبر الجاليات العربية فى روسيا هى الجاليات السورية و اللبنانية و العراقية و الفلسطينية . و معظم المطاعم العربية تقدم اكلات شامية خاصة بالمطبخ السورى او اللبنانى . الكاليان او الشيشة او الارجيلة شئ رئيسى فى المطاعم العربية لانها تلقى رواج كبير بين الروس و العرب على حد سواء و بكافة المذاق المتنوع . و تقدم بعض مطاعم جامعة الصداقة فقرة فنية من الرقص الشرقى أيام العطلات الرسمية و فى الأعياد و المناسبات و تعمل هذه المطاعم حتى الساعة ١ مساءا لانها توجد فى منطقة سكن طلاب و غير مصرح فيها بتقديم الخمور. و فى منطقة فيدنخاه بموسكو يعتبر أكبر ثانى منطقة تجمع للعرب هناك بعد جامعة الصداقة و يوجد هناك عدد قليل من المطاعم العربية و المحلات التى تخدم العرب و لكن يوجد تجمعات عربية كثيرة حول هذه المنطقة . نسبة كبيرة من العرب فى روسيا و اللذين يعيشون هناك منذ زمن طويل حاصلين على الجنسية الروسية و يعملون فى مجالات كثيرة منها الطب و الأعلام و الصحافة و مجال البيزنس الخاص او مجال إدارة المطاعم و الكافيهات و التى يتميز فيها بنسبة كبيرة السوريين و اللبنانيين . و للأسف الشديد المطعم المصرى ليس له تواجد فعلى فى موسكو سوى بعض المحاولات الشخصية من بعض  المصريين للتجمع و إعداد اكلات مصرية . رغم الغربة و البعد عن الوطن يحتفظ معظم العرب المقيميين فى روسيا بالكثير من العادات و التقاليد التى نشاوا عليها و يحرصون على اللقاءات و التجمع فى الأعياد و المناسبات القومية لبلادهم بقدر الإمكان و فى محيط الأصدقاء و المعارف .

و تعتبر المطاعم العربية فى جامعة الصداقة من ارخص المطاعم للزائر المصرى أو العربى فى العاصمة الروسية موسكو

عن aboeltayb

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*