بعد تبرع «القرية الفرعونية» بتجديد عيادات أبو الريش.. إدارة المستشفى تعطل المشروع

 

 

 

كتب….. محمود جاد

 

أعرب الدكتور عبد السلام رجب، رئيس مجلس إدراة القرية الفرعونية، عن استيائه الشديد، من التعنت الذي تتعامل به إدارة مستشفى أبو الريش، في تنفيذ العقد المبرم بينهما في ديسمبر 2016، والخاص بتجديدات العيادات الخارجية لمستشفى أبو الريش القديمة (المنيرة)، والتي أعلنت القرية الفرعونية تحمل كافة تكاليف المشروع على سبيل التبرع، إيمانًا منها بضرورة التكاتف مع الدولة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها، ولتجهيز مكان متكامل يستوعب المرضى ويوفر لهم كافة الخدمات وسبل الراحة.

 

 

 

وأوضحت راندا الشيخ، مديرة العلاقات العامة بالقرية الفرعونية، أن الدكتور عبد السلام رجب، تبرع بـ5 ملايين جنيه لمستشفى أبو الريش، منذ 11 شهرًا، وتم الاتفاق مع إدارة المستشفى أن تخصص قيمة التبرع لتجديد العيادات الخارجية، على أن يتابع “رجب” خطوات ومراحل التجديد، لافتة إلى أنه تم بالفعل الانتهاء من الخطوة الأولى، والمتمثلة في تصميم الرسومات الهندسية للعيادات الخارجية، وفي أقل من 5 أشهر، ولكن توقف كل شيء منذ ذلك الحين.

 

 

 

وأكد رئيس القرية الفرعونية، أنه قام بمخاطبة إدارة مستشفى أبو الريش والدكتور فتحى خضير، عميد طب قصر العينى بجامعة القاهرة، بشأن إنهاء الإجراءات تمهيدًا لبدء تنفيذ أعمال التجديدات، وتم تحديد أكثرمن ميعاد لإنهاء كافة الأمور، لتسوية المسائل القانونية، تجنبًا لأي مخالفات إدارية أو رقابية، لكن كل هذا دون جدوى، وظل المشروع مجمدًا حتى االآن، بعدما دخل  في دومات من التأخير والييروقراطية والروتين القاتل، بحجة الإجراءات، وأصبح المشروع في مهب النسيان، وهو ما يقلل من عزيمتنا ويصيبنا بنوعًا من الإحباط، والتساؤولات الشديدة، في ظل إعلان المستشفى يوميًا عن حاجاتها لتبرعات.

 

 

 

وناشد الدكتور عبد السلام رجب، رئيس مجلس إدراة القرية الفرعونية، الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي ورئيس المجلس الاعلى للجامعات، بسرعة التدخل لإنقاذ المشروع الخيري الذي تقوم به القرية لتجديد العيادات الخارجية لمستشفى أبو الريش، بعدما أصبح في مهب الريح، نتيجة التجاهل وعدم الاهتمام بإنهاء الإجراءات.

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*