دورة الأمم المتحدة الأخيرة والفرصة الأخيرة للسلام 

دورة الأمم المتحدة الأخيرة والفرصة الأخيرة للسلام

كتب محمد عبد المجيد المصرى

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى أن هناك فرصة لن تتكرر لعملية السلام فى منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية والإفريقية وتقليل الفجوة الإقتصادية بين الدول المتقدمة والدول النامية وأوضح الرئيس أن المعادلة الاقتصادية لا تنموا أمام نتائج كلها  أصفار  وأشار الرئيس بكلمتة إن النظام العالمى المنوط بالسلام والعدالة العالمية مازال متخاذل وعاجز  وإن يد السلام العربية ممدودة  وفرصة لن تتكرر وهذة أشارة إننا لن تأتى الدورة القادمة دون الوصول لحلول سياسية فى سوريا وليبيا والمنطقة العربية.  كما أوضح الرئيس النواية الحسنة للدولة المصرية فى السلام وقد كرر أنها الفرصة التى باتت أمامنا وأمام المجتمع الدولى لعملية السلام شامل وأعطى أمثلة على التجربة المصرية.  كما أشار للشعب الفلسطينى  للتفاف حول الهدف والوحدة وهذا الهدف نعلمة تمامأ فلا بد من تحليل كلمة الهدف للشعب الفلسطينى والشعب المصرى والاحتكام للعقل فى إستراتيجية الهدف والاستعداد للتعايش السلمى مع الشعب الإسرائيلى  من أجل الهدف المنوط بارتفاع علم المجد للشعوب العربية(الهدف) وإن الدولة المصرية ليست عاجزة فى تحقيق الطموحات الفكرية والتنمية الإقتصادية لشعوبنا  . ونؤكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسى ذو عملية سياسية ناعمة تحتكم للعدالة وبدون تحقيق السلام كناتج للدورة الأمم المتحدة المنعقدة سنفقد جميعا هذة الفرصة  . أشار الرئيس أن البحر المتوسط أصبح ممر هجرة للشعوب الإفريقية والأسيوية حسب التقرير الرسمى.  وهذا الكلمة تهديد لدول شمال البحر المتوسط.  ونحن نعلم مدى الإشارة لهذا

وهناك سؤال ما هى الغلطة  فى كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى  انة قال يجب التعايش بسلام بين المواطن الإسرائيلى والمواطن الإسرائيلى   وهذا ليس غلطة ارتجاجية ولكن كان المنتظر ان يقول المواطن الفلسطينى.  ولكن ما إستطاع أن يقولها.  فليس  من المعقول بعد ٤٠سنة فأكثر التعايش بين المواطن الفلسطينى والإسرائيلي.. لذلك قال التعايش بين المواطن الإسرائيلى والمواطن الإسرائيلى..

وأشار الرئيس أن استراتيجية إقامة الدولة الفلسطينية على حدود ٦٧ إستراتيجية تصب فى مصلحة الهدف المنصوص علية فى كلمة الرئيس

كتب محمد عبد المجيد المصرى

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*