منوعات

سماسره زواج المتعه وحكمه في الاسلام

كتبت/عبير رفاعي
زواج المتعه)عند الشيعه هو نوع من الارتباط المؤقت والمحدد بمده وبأجر معين ومن الممكن ان يتم تجديد عقد الزواج بموافقه الطرفين او الطلاق في نهايه الامر مثل عقود الايجار تماما
ولكل عريس سعر خاص به لدي السمسار فالخليجي الذي يرغب في الزواج من فتاه صغيره غالبا ما تكون مراهقه وتحت السن القانوني للزواج ويكون سعره/٤٥ الف ام بالنسبه
للعراقي او البحريني فسعره/٣٠الف اي حسب الظروف الاقتصاديه للبلد التي يأتي منه الرجل الراغب في الزواج
دون ان يضعا في الاعتبار ما مصير هؤلاء الفتيات اللاتي يتزوجن من الرجال العرب علي اعتبار انه زواج شرعي ولكنه في الحقيقه يكون زواج متعه وبأجر ووقت محدد
وحكم القرأن في هذا الزواج
ان الزواج له احكام كثيره التوارث وثبوت النسب والنفقه والطلاق والعده والايلاء والظهار واللعان وحرمه التزوج بالخامسه وغير ذلك مما يعرفه الناس جميعا ليس شيء من
هذه الاحكام بثابت فيما يعرف بزواج المتعه
ولايفهم منه سوي. الزواج الذي اساسه الدوام وتكوين الاسر
وربطت به تلك الاحكام التي اشرنا اليها واقر في ذلك قوله تعالي
(وبغولتهن احق بردهن)
(ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف((حتي تنكح زوجا))
(وكيف تأخذونه وقد افضي بعضكم الي الي بعض واخذن منكم ميثاقا غليظا)
وروي مسلم في صحيحه عن سيره بن معبد الجهيني عن
النبي صلي الله عليه وسلم انه قال((اني كنت قد اذنت لكم في الاستمتاع من النساء وان الله قد حرم ذلك الي يوم
القيامه فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا
مما اتيتموهن شيئا))صدق رسول الله,

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق