عجز المعلمين…وكيفية التغلب عليه؟ 

 

كتبت.. ولاء الحجار

عجز المعلمين…وكيفية التغلب عليه؟

ومازال طريق النهوض بالتعليم وتطويره والارتقاء به مليئ بالعثرات.. ولازلنا جاهدين قدر المستطاع نحاول تخطي تلك العثرات.. مابين نظم قديمة ومسالك ادارية بالية تحتاج للإزالة وانشاء ما يتناسب ممتطلبات المرحلة الراهنة وبين العقليات التي تأبي كل جديد وتصر علي موروثاتها بسلبياتها

فاولادونا يستحقون منا ما هو افضل..فعندما نسمع اولادنا يقولون اخذنا حصص احتياطي وتشعر بأعينهم  بالملل الذي تسلل لهم وذلك لوجود عجز المعلمين فلابد من وقفه وحل سريع قبل تفاقم الامور اكثر من ذلك..حل المشاكل التقليدية وتسير  الوزارة والمنظومة بشكل اكثر كفاءة وإدارة دفة التعليم بنجاح هو وظيفة اي وزير يأتي لهذه الوزارة الضخمة

ولكننا لابد ان نتكاتف في إيجاد حلول جذرية وليست دعائية لمصلحة ابنائنا.. كل الحلول مطروحة ولابد ان تدخل حيز التنفيذ ومنها علي سبيل المثال لا الحصر الاستعانة بوزارة التضامن الاجتماعي والاستفادة من الخدمة العامة مقابل مكافأة شهرية بالتناسق مع رجال الاعمال ، تنفيذ قانون الازاحة بين الادارات، الاكتفاء الذاتي داخل المدارس. تنفيذ نظام المحاضرات. الاستعانة بتدريب  خريجي كليات التربية والتنسيق مع التعليم العالي.

كانت هذه بعض الحلول المقترحة لحين تنفيذ المشروع الجديد وتعميمه بالوزارة..

نأمل ان نرتقي باولادنا لانهم يستحقون منا الكثير

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*