الملفات التفاعليةتحقيقات وملفات

قمة مكة ، وقوة الدور المصرى !!بقلم أشرف نور الدين

قمة مكة ، وقوة الدور المصرى !!!!
بقلم / أشرف نور الدين 
لا أحد ينكر دور مصر المؤثر فى العالم العربى والعالمى الأن ، رغم كل المخططات المعده من كل قوى الشر فى العالم أجمع للتصدى للإرادة ، والعزيمة المصرية بلا جدوى .
ولعل ماأطلقه الرئيس من صواريخ ناريه بعيدة المدى فى قمة مكة بالمملكة العربية السعودية بالأمس هو خير شاهد على مدى المكانه ، والقوة المصرية .
حيث أكد الرئيس : عدم قبول تواجد قوات عسكرية لطرف إقليمى فى دولتين عربيتين 
وهو مايحسب سياسيا ، ومنطقيا بتحذير شديد اللهجة إلى تركيا ، وإيران !!؟
كما لم ينسى الرئيس أحد أهم القضايا العربية وهى القضية الفلسطينية .
وكان تكرار وضوح رؤية الفكر المصرى فى القمة لا فتا للأنظار عندما أكد الرئيس أيضا :
أن أمن منطقة الخليج العربى يرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن القومى المصرى .
وأن الحزم مطلوب لتصل رسالة مفادها أن العرب لن يقبلوا المساس بحقوقهم .
وأن الهجمات التى تعرضت لها الدول الشقيقة (السعودية والإمارات) تمثل أعمالا إرهابية .
وكان أبرز ماخرجت به من القمة هو مطالبة الرئيس لرؤساء الدول العربية بالقمة تفعيل آليات التعاون العربى فى مجال مكافحة الإرهاب .
رغم أن حلمى عفوا : كمواطن عربى يذهب إلى أبعد من ذلك بكثير ، وهى : (الوحدة الإقتصادية ، والعسكرية) والتى لا بديل عنها وهى أمل ، وحلم كل مواطن عربى أصيل على وجه الأرض .
والرسالة الأخيرة من كاتب السطور قبل الختام إلى من بنوا دولهم على جثث شعوب أخرى ، ويمارسون دور القاضى على أشراف العرب :
أن يعلموا أن مصر قادرة على تنفيذ فكرها السياسى ، والعسكرى على أرض الواقع
مهما خططوا ، ودعموا ، ودربوا قوى الشر .
وتحيا مصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق