مثيرات العقل الباطن; التاثير; والإقناع                        

مثيرات العقل الباطن; التاثير; والإقناع                                         كتبت/هناء السيد                                                                    دكتور/ايمن كامل محمد                                                                             ;ذكر كيرت مورتنسن في كتابه التأثير الأقصى أن من قرارتنا اليوميه تصدر عن مثيرات للعقل الباطن فعندما نستيقظ من النوم ونبدأ بالقيام بنشاطتنا اليومية فإننا نقوم بشكل تلقائي أوتوماتيكي باتخاذ خمسة آلاف قرار; في المتوسط يوميا تشمل كل وأي شئ بداية من قرار توقيت الإستيقاظ مرورا بالدخول الى الحمام واختيار الملابس والحذاء الى قرار النوم مرة أخرى ولكن معظمنا يتفاج; من هذا الكم المخيف من القرارات و يتبادر الى الذهن لماذا لا نستشعر ه؟انه بسبب خطير جدا جدا وهو ان اغلبها يتم اتخاذه من نتيجه لمثيرات للعقل الباطن فعندما يقرر أحدنا التوقف عن تناول الوجبات السريعة وذلك طبعا بهدف التخلص من الوزن الزائد ويكون قرار صادق وجاد جدا ولكن عندما يأتي موعد راحة الغداء ويتحرك الزملاء والزميلات بشكل روتيني إلى مطعم الوجبات السريعة المعتاد ويبدأ التفاوض مع النفس للإنضمام للمجموعة ولكن ان كان الذهاب الى المطعم جزء من التراجع عن القرار فان الذهاب لن يؤثر على قرار التوقف عن تناول الوجبات السريعة وذلك بطلب أكل صحي بنسبة 100% ألا وهو السلطة

وتبدأ الرحلة بتبادل الحوار المعتاد والفكاهات حول الطعام وقت الغداء ومازال صوت الضمير يعلو (سلطة وفقط سلطة ) ومن ثم ندخل الى المطعم وهذه اللافتات وصور السندوتشات والروائح للقلي والشوي تعبأ والمكان وهذا الحوار التعذيبي مع الأشخاص أمامي في طابور الطلب حول حجم ونوع كلا من السندوتشات والبطاطس والمشروب الغازي ينافسه حوار اخر تعذيبي من نوع آخر حيث النقاش حول عدد السندوتشاتالمطلوب للإشباع !! ومازال الحوار الداخلي مستمر ومازال الإصرار على السلطة مستمر الى ان تصل الى الى مكان الطلب وينهار كل الاصرار مع ابتسامة الشخص المسؤول عن الطلبات وسؤاله عن الطلب فتأتي الإجابة سريعة قاطعة بلا شك أو تردد باختيار اكبر حجم من السندوتشات والبطاطس والمشروب الغازي وتلاشي كلمة السلطة شكلا وموضوعا واندثارها من قاموس الطلبات اساسا

لماذا وكيف حدث هذا على الرغم من تحضير القرار والإصرار عليه ؟ ان القرار تم من مثيرات العقل الباطن وهو الأمر الذي يجب أن ندركه لأن 85% من قرارتنا تنتج عن مثيرات من العقل الباطن الذي تم برمجته وتغذيته بكم هائل من المعلومات والخبرات والثقافات والعادات ما يجعل دوره عظيم وكبير جدا. والسؤال الذي يطرح نفسه الآن كيف يمكن أن نستفيد من مثيرات العقل الباطن في زيادة التأثير فمثلا هناك شركة عالمية لبيع القهوة تضع سياسة عالمية لكل المحلات على مستوى العالم ان تظهر رائحة القهوة والبيض المقلي خارج المحل في الساعات الأولى من الصباح مما يزيد المبيعات لوجبة الإفطار  زيادة ملحوظة ومؤثرة اذا لم يتم تطبيق السياسة و أيضا مطاعم الوجبات السريعة غالبا ماتستخدم الألوان التي تساعد على الخروج سريعا من المكان مثل الأحمر والأصفر وذلك حتى يتم الإستفادة القصوى من المكان وبالتالي زيادة المبيعات.

عن Mohamed Nasr

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*