التعليم

محافظ القليوبية يشارك بأول حوار مجتمعى لاستطلاع الأراء حول الكليات الجديدة بجامعة بنها 

 

القليوبية-أحمد فهمى 
شارك الأستاذ علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية في الإجتماع الذي عقدته جامعة بنها برئاسة الدكتور جمال السعيد رئيس الجامعة والدكتور حسين المغربى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب لأول مبادرة وحوار مجتمعى لاستطلاع الأراء المجتمعية حول بدء الدراسة فى الكليات الجديدة التى تم الموافقة عليها من مجلس الوزراء.
وشارك في الحوار المجتمعى عدد من عمداء الكليات بجامعة بنها وعمداء كليات التربية الرياضية بجامعتى المنوفية والزقازيق وممثل كلية العلاج الطبيعى بكفر الشيخ ووكيل كلية العلاج الطبيعى بجامعة القاهرة والمشرفين على انشاء الكليات الجديدة بالجامعة وممثلين عن كافة الأطياف المجتمعية ونقيب أطباء القليوبية ووكيل نقابة الصيادلة وممثلى الازهر والأوقاف والكنيسة والتربية والتعليم والمجلس القومى للمراة والسياحة والاثار والاعلام والاجهزة المعنية بمحافظة القليوبية.
من جانبه أشاد الدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية بمبادرة جامعة بنها فى عقد اول حوار مجتمعى لمشاركة ممثلى المجتمع المحلى بالمحافظة واستطلاع ارائهم حول فتح وبدء الدراسة فى الكليات الجديدة مشيرا الى ان جامعة بنها سباقة فى تنفيذ هذه الفكرة لان الجامعة بكل برامجها وامكانياتها يجب ان تكون مقامة على اساس الاحتياجات المجتمعية وخدمة اهالى المحافظة.
واضاف محافظ القليوبية ان الجامعات هى القاطرة التى تقود الدولة بأكملها الى تحقيق التقدم والانجازات مشيرا الى أن ما يجرى على ارض الواقع داخل جامعة بنها يعد نقلة نوعية للجامعات المصرية والتى يجب ان مواكبة للخطط المجتمعية والمشروعات القومية التى تقام على ارض الوطن واحتياجات الاقليم الواقع فيه الجامعة مما يعد استثمار جيد للعقول المصرية.
كما اشاد المحافظ أيضا بما تشهده جامعة بنها من تقدم فى جميع المجالات والتصنيفات الدولية موجها الشكر للدكتور جمال السعيد رئيس الجامعة على دوره فى قيادة الجامعة وتحقيق المزيد من التقدم ومشاركة المجتمع فى كافة الامور داخل الجامعة
وفى كلمته اكد الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها ان جامعة بنها حريصة على التواصل والانفتاح مع المجتمع المحلى ومن هذا المنطلق عقدت الجامعة اول مبادرة حقيقية على أرض الواقع بمشاركة الأطياف المجتمعية المختلفة بمحافظة القليوبية للوصول الى القرارات المناسبة حول بدء تشغيل وفتح كليتين جديدتين من 4 كليات جديدة تم الموافقة عليا مؤكدا ان الجامعة سوف تضع كافة امكانياتها المادية والبشرية لاستكمال الكليتين التى سوف يتم اختيارها بناءا على رغبة المجتمع بالقليوبية
وقال السعيد ان جامعة بنها لها طبيعة خاصة بحكم موقعها الجغرافى المتميز فى قلب الدلتا وقربها من القاهرة وهو ما يعطيها نوع من التميز والإنفراد مؤكدا ان احتياجات المجتمع دائما على رأس أولويات إدارة الجامعة ونرحب بمشاركة المجتمع فى اتخاذ القرارات باعتباره شريك أصيل ومتلقى الخدمات التى تقدمها الجامعة
واكد رئيس الجامعة ان ادارة الجامعة تولى اهتماما كبيرا بالابحاث العلمية التطبيقية التى لها مردود على المجتمع بكافة مؤسساته،بالإضافة إلى ربط الأبحاث العلمية بتطوير الصناعة والزراعة وغيرها من الموضوعات التى تمس حياة المواطنين مشيرا الى ان الجامعة تقوم بنشر 1200 بحثا علميا سنويا وهناك بعض الابحاث التى تساهم بالفعل فى حل المشاكل الحقيقة فى المجتمع وطرق علاجها مضيفا انه جارى تشكيل لجنة متخصصة لاختيار أفضل 5 أبحاث علمية وعقد لقاءا موسعا مع المتخصصين لاعلان نتائج هذه الابحاث والاستفادة منها فى خدمة قضايا المجتمع المحلى
من جانبه قال الدكتور حسين المغربى نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ان الجامعة حصلت على موافقة نهائية من مجلس الوزراء بانشاء كليات الصيدلية والعلاج الطبيعى والتربية الرياضية بنات وجارى الحصول على موافقة كلية السياحة والفنادق كما انه جارى التقدم لانشاء كليات اخرى وهى طب الاسنان والاعلام.
من ناحية اخرى أشاد جميع المشاركين فى حوار جامعة بنها المجتمعى بالمبادرة التى طرحتها الجامعة للخروج بتوصيات حول انشاء وفتح الكليات الجديدة مؤكدين أن المبادرة تعد الاولى من نوعها عل مستوى الجامعات وتعكس مدى اهتمام الجامعة بالمجتمع المحلى والاهتمام بقضاياه المختلفة.
واكدوا ان جامعة بنها تتميز بموقعها الاستراتيجى المتميز وقربها من محافظات القاهرة الكبرى ولابد من الاستفادة من كل هذه المقومات التى تتمتع بها الجامعة لخدمة المجتمع والبيئة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق