التعليممحافظات

“مرزوق ” و”السعيد ” يشهدان احتفالية تكريم المشاركين فى مشروع تطوير قرية كفر فرسيس لتفعيل مبادرة  ( حياة كريمة)صور

القليوبية-أحمد فهمى

شهد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، والدكتور جمال السعيد، رئيس جامعة بنها، احتفالية الجامعة لتسليم دروع وشهادات الشكر والتقدير لمشروع تطوير قرية كفر فرسيس بمركز بنها، والتي قامت الجامعة بتنفيذها في إطار توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لدعم وتنمية القرى والمناطق العشوائية، وتحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي
جاء ذلك بحضور الدكتور عواد أحمد علي السكرتير العام لمحافظة القليوبية والأستاذ الدكتور حسين المغربي نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتورة إيمان البيطار المشرف على أنشطة قطاع خدمة المجتمع والدكتور هشام البطش المشرف على الوحدات ذات الطابع الخاص بقطاع خدمة المجتمع ، وعمداء الكليات المشاركة في تنفيذ المشروع والوكلاء وعدد من الأجهزة التنفيذية والتعليمية والرياضية ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة

وصرح محافظ القليوبية خلال الإحتفالية إننا نرى اليوم حصاد مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالاهتمام بالقرية المصرية، مشيرا إلى أن المحافظة بها العديد من القرى التى تحتاج إلى دعم الجهود لتنميتها و تطويرها.

وأضاف المحافظ أن جامعة بنها ستظل شريكا أساسيا لإحداث التنمية المستدامة في كل المجالات للمساهمة في تقدم ورقي المجتمع باعتبارها بيت الخبرة للمحافظة، مؤكدا ضرورة الاستفادة من أفكار وعلماء الجامعة فى تطوير قرى القليوبية.

وأكد الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها حرص الجامعة على المشاركة في تنفيذ المبادرات الرئاسية لأنها مبادرات حقيقية الهدف منها هو تقديم أفضل خدمة لأهالى القرى، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع محافظ القليوبية على اختيار قرية كفر فرسيس لتطويرها في إطار توجيهات رئيس الجمهورية للمجلس الأعلى للجامعات ووزارة التعليم العالي بتفعيل الدور المجتمعي للجامعات المصرية خلال شهور فصل الصيف.

وأضاف السعيد أن تنفيذ مبادرة تطوير قرية كفر فرسيس هو أصدق دليل على أرض الواقع وتدعيم لرسالة جامعة بنها المجتمعية، مشيرا إلى أن الخطة التنفيذية لتطوير القرية كانت تشمل تحسين مستوى الخدمات العامة وخدمات البنية الأساسية، وذلك من خلال تنظيم قوافل صحية وبيطرية وزراعية وبرامج لمحو الأمية، والتدريب على المشروعات الصغيرة، وإعداد دراسات جدوى لمشروعات مجتمعية تخدم احتياجات أهالي القرية، مؤكدا أن جامعة بنها بكل إمكانياتها وعلمائها وخبرائها وباحثيها في خدمة المجتمع المحلي وأهالي القليوبية.

ومن جانبها، أعلنت الدكتورة إيمان البيطار المشرف على أنشطة قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن الجامعة بدأت فى تنفيذ مشروع تطوير قرية كفر فرسيس منذ شهر يونيه الماضى من خلال الإعداد والبدء الفعلي في تنفيذ المبادرة خلال شهري يوليو وأغسطس مشيرة إلى أن المبادرة شاركت فيها 13 كلية من كليات الجامعة وتعد تجربة ثرية ونموذج للتعاون الكامل والمثمر بين جامعة بنها والأجهزة التنفيذية بالمحافظة ومنظمات المجتمع المدنى.

وأضافت أن الجامعة قامت بعمل استبيان لاستطلاع آراء الأهالي حول المشكلات التي يعانون منها على أرض الواقع مؤكدة أن هناك 8 قرى فى القليوبية سوف تعمل الجامعة على تطويرها خلال الفترة القادمة وذلك فى اطار مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي،

ومن جانبه وجه المهندس ممدوح لطفي جودة عمدة قرية كفر فرسيس الشكر لمحافظ القليوبية ورئيس جامعة بنها لتطوير القرية لتصبح قرية نموذجية ، كما وجه الشكر لجميع الأجهزة التنفيذية والقائمين على المبادرة وأساتذة الجامعة لدورهم فى تنمية قرية كفر فرسيس وحل الكثير من المشاكل التى كانت تواجه الأهالى.

وأكد الدكتور إبراهيم راجح مقرر الفريق التنفيذي لتطوير القرية أن أعمال التطوير شملت المجال الصحي والقوافل الطبية، إضافة إلى مجال خدمة البيئة والبنية الأساسية وتمهيد ورصف الطرق وعمل دراسة للصرف الصحي وتحليل المياه وتحويل المخلفات العضوية إلى سماد ومكافحة الحشرات.

وفى نهاية الاحتفالية كرم محافظ القليوبية ورئيس جامعة بنها عمداء الكليات المشاركة فى تنفيذ مشروع تطوير القرية ، والأجهزة التنفيذية بالمحافظة ومنظمات المجتمع المدني والشركات المشاركة في أعمال التطوير وعدد من أهالي قرية كفر فرسيس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق