الدولة

من أجل مستقبل صناعة الألبان في مصر  والعوامل الداعمة لنجاحها .

 

كتب/ابو الطيب عامي ران

رامي محمد

ينظم قسم بحوث تكنولوجيا وتصنيع الألبان بالتعاون مع مجلس زيت النخيل الماليزي ورشة عمل ثانية.وذلك تحت رعاية كلا من الأستاذ الدكتور/محمود عبدالله مدني .رئيس مركز البحوث الزراعية.والأستاذة الدكتورة/هالة عبدالمنعم عبدالرحمن رئيس بحوث بقسم بحوث تكنولوجيا وتصنيع الألبان

والأستاذ الدكتور/وفاء محمود سلامه رئيس قسم بحوث تكنولوجيا وتصنيع الألبان ورئيس الورشة .والأستاذ الدكتور/ايهاب عبد الباقي يوسف مدير معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية والقائم بالإشراف على الورشة…..

ولو نظرنا برؤية بسيطة إلي صناعة الألبان لوجدنا أن عملية الصناعة والإنتاج هي عملية واحدة حيث أن فكرة تصنيع منتجات لبنية ترجع إلي وجود فائض كبير من اللبن كما ألزم بضرورة التفكير في وسيلة لحفظ وتصنيع اللبن.ومن أشهر الطرق لحفظ اللبن هي صناعة الجبن حيث أنه أكثر قابلية للحفظ عن الزبدة.

ومن الأسباب التي ساعدت في التطور.زيادة الكثافة السكانية وارتفاع مستوى المعيشة إضافة إلي زيادة الطلب علي المنتجات اللبنية المختلفة .

وان كان هناك سيطرة من الحكومة علي هذه المصانع والإشراف عليها لضمان السلامه والإلتزام بقوانين معينه .ومن العلم بالشيء أن معدل استهلاك الفرد في مصر حوالي70-80 كجم /سنه وفي بعض البلدان الأوربية حوالي300-32كجم /سنه وفي نيوزيلندا قد يصل معدل الاستهلاك الي600كجم/سنه

كما أوضحت بعض الدراسات أن من أسباب انخفاض اللبن .هو عدم الاهتمام بمربي المواشي والعمل علي إستيراد سلالات جيدة وجهل الفلاحين وعدم وجود وقاية صحية  وعدم وجود أصناف عالية الادرار.كل ذلك يؤدي إلي ضعف الناتج المحلي في ظل الاستخدام المتزايد للالبان ومنتجاتها

#إتفاقية الجات ودورها في صناعة الألبان منها ماهو إيجابي ومنها ماهو سلبي.

ايجابيتها متمثلة في الانفتاح علي العالم الخارجي والسوق الأوربي وتوفير عائد بالعملة الصعبة لخزانة الدولة .كما تؤدي إلي انتعاش في التجارة العالمية  مما ينعكس علي الداخل من توفير وخلق فرص عمل وفوائد من دخل قناة السويس .

وان كان لها سلبيات نذكر منها  تحديدا ارتفاع اسعار الواردات .

ونظرا لما يشهده العالم من صراع من أجل البقاء يجب علينا كدولة مؤسسات أن ينهض كل منا في مكانه وينتفض لنصرة هذا البلد وتقدمه فالتطور والعلم مع العمل اساس أي نجاح فلابد أن نحافظ على طعامنا ودواءنا من أجل البقاء .

فكل الشكر والتقدير للقائمين والمنظمين لهذا العمل والمشاركين.

علما بان الأربعاء الموافق 6ديسمبر2017 بقاعة معهد بحوث البساتين الرئيسية -مركز البحوث الزراعية 9ش جامعة القاهرة ..

هو موعدكم مع الورشة الثانية فتمنياتنا للجميع بالتوفيق والنجاح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق