من السبب وراء غضب أهالي مدينة دمياط

مركز شباب استاد دمياط يتحول إلى خرابة

كتب : وفاء خروبه

تسود حالة من الغضب لدى أهالي مدينة دمياط، بعد تدهور أحوال مركز شباب استاد دمياط، الذي تحول إلى خرابة فلم يعد يحتوي على نادي اجتماعي أو ملاعب صالحة، بل أصبح مبنى تظهر عليه آثار الخراب والإهمال.

 

تقول آلاء محمد، من منطقة شارع عبد العظيم وزير، إن مركز شباب استاد دمياط يخدم أكثر من 200 ألف مواطن، ولكنه لا يليق بهم حتى دورات المياه مهملة ولا تصلح للاستخدام الآدمي، وهو ما يجعلنا ننفر من التواجد أو دخول دورات المياه في الاستاد، ما يتطلب تدخل سريع لتطوير دورات المياه وتحسين مستواها بما يخدم المواطنين.

 

وطالبت بضرورة تطوير النادي الاجتماعي لكي تستطيع العائلات التواجد فيه مع أطفالهم للحضور والتنزه وممارسة الألعاب، متمنية أن يتم تنظيم وإنشاء مدارس لممارسة الألعاب الرياضية المختلفة.

 

وقالت هند الشيال، عضو الجمعية العمومية بمركز شباب استاد دمياط، إن مركز الشباب هو مركز الشباب الرئيسي بالمدينة وتتهافت عليه العضويات وكان قديما مركز شباب المحافظة، ولكنه تحول إلى خرابة فعليا، ولم نعد قادرين على الجلوس فيه أو الاشتراك في الألعاب المختلفة.

 

من جانبه، أوضح ضياء داود عضو مجلس النواب عن دائرة مركز وبندر دمياط، إنه تم الحصول على موافقة وزير الشباب والرياضة لتوفير أثاث بالمركز بالإضافة إلى توفير معدات لافتتاح صالة ألعاب رياضية به ضمن خطة لتطويره.

عن aboeltayb

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*