رياضة

نادي الزمالك إلي أين ؟

بقلم /هشام  السيد

 

الاستقرار الإدارى و الهدوء من اهم الأشياء التى يفتقدها نادى الزمالك خلال السنوات الأخيرة مما عاد بالتأثير السلبى على نتائج فريق كرة القدم . عندما تفرغ مجلس إدارة نادى الزمالك للشئون الإدارية و الإنشاءات داخل النادى مع اختيار مجموعة من افضل لاعبى مصر و ضمها للفريق مع مدرب اجنبى لديه الخبرة و الكفاءة و هو فييرا أستطاع الحصول على بطولة الدورى العام و كأس مصر عام ٢٠١٤ /٢٠١٥ . و بدلا من المحافظة على الفريق و المدرب لمواصلة الانتصارات حدث العكس و تم الاستغناء عن عدد ١٧ لاعب و التعاقد مع غيرهم و رحل المدرب عن الفريق لعدم الشعور بالأمان لكثرة التصريحات الغير مسئولة من مجلس الإدارة.  و على مدار عامين توالت النتائج السيئة و التغيير فى المدربين مع اول هزيمة و رغم وجود مجموعة من افضل اللاعبين فى مصر و اللذين كانوا نجوم فى ناديهم و لم يحصلوا على الفرصة فى الزمالك لعدم الاستقرار و تغيير المدربين . و منذ الجمعية العمومية لنادى الزمالك و انتخاب مجلس ادارة و النادى فى صراع داخل ساحات المحاكم وقضايا بين أعضاء مجلس الإدارة أو لبطلان الانتخابات التى تمت . كل هذا عاد بالتأكيد على النتائج السيئة لفريق كرة القدم و  لأول مرة منذ زمن طويل يفقد الفريق ٢٠ نقطة قابلة للزيادة و مع نهاية الدور الأول للدورى العام المصرى . نيبوشا مدرب الفريق و اللذى تمت إقالته بالأمس و تسريح لاعبين أو التعاقد مع نجوم جدد حتى لو كان بينهم ميسى و رونالدو و مهما كان اسم المدرب القادم و لو كان مورينيو أو جوارديولا فهؤلاء  ليسوا  أسباب سوء النتائج فى الزمالك . الأستقرار الإدارى و الهدوء و الوعى هو ماينقص نادى الزمالك و هو مايميز النادى الأهلى دائما و يجعله يتربع على قمة البطولات فى مصر و على مستوى أفريقيا.

نادى الزمالك آلى أين ؟

سؤال يتردد بين عشاق كرة القدم بوجه عام و  محبين الفانلة البيضاء و مدرسة الفن و الهندسة على وجه الخصوص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق